This site is part of the Informa Connect Division of Informa PLC

This site is operated by a business or businesses owned by Informa PLC and all copyright resides with them. Informa PLC's registered office is 5 Howick Place, London SW1P 1WG. Registered in England and Wales. Number 3099067.

الخريجون الجدد وسوق العمل الإماراتي

يبحث الخريجين الجدد في كل عام عن فرص للعمل في مختلف المجالات. تعرف على القطاعات التي توفر فرص عمل للخريجين الجدد في عام 2022، ودور توظيف في مساعدتهم على بناء مسارات وظيفية ناجحة!

سوق العمل الإماراتي وخريجي الجامعات

يعتبر سوق العمل الإماراتي إحدى الأسواق الأكثر ديناميكية في العالم، حيث يشهد العديد من التشريعات المنظمة التي تمتاز بالمرونة وتستوعب التطور بشكل سريع. ولهذا السبب أصبحت الإمارات العربية المتحدة أرض الفرص لاستثمارات آمنة، ووجهة للعديد من الشركات العالمية، وأيضًا الوجهة المفضّلة عالميًا من قبل الشباب للإقامة والعمل لما توفره من إمكانيات كبيرة، سواء في العمل الخاص أو الوظائف.

وفي الوقت الذي يشهد فيه سوق العمل الإماراتي تنوعًا في الوظائف والأعمال، فإنه لايزال هناك الكثير من الكوادر المواطنة التي تبحث عن فرص عمل مناسبة. ومع ذلك، يمتلك سوق العمل مساحة كافية للكوادر المُؤهلة والمُدربة بشكل كافي مما يمنحها القدرة على التعامل مع متطلبات ومتغيرات السوق.

دور الخريجين الجدد في سوق العمل الإماراتي


يمثل الخريجون الجدد عاملاً هامًا في سوق العمل الحالي، حيث يشكلون أهم عوامل نجاح الشركات. ولكن من الممكن أن يكون الدخول إلى سوق العمل منافسًا للغاية، لهذا السبب يحتاج الخريجون الجدد في البداية إلى دورات تأهيل الشباب لسوق العمل لكي ينخرطوا في الأعمال والوظائف المناسبة بشكل سلس مما يساعدهم في تحقيق تطلعاتهم المستقبلية، ويضمن لهم الاستقرار المالي والمعنوي، بجانب الاستقرار الأسري. 

لذا يتطلب أمر تحقيق التوافق بين احتياجات سوق العمل وخلق فرصة حصول خريجي الجامعات على الوظيفة الملائمة ضرورة التنسيق الدائم بين الجامعات الإماراتية والقطاعات الخاصة والحكومية بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل.

تؤمن دولة الإمارات العربية المتحدة بأن تطوّر الدولة يعتمد على مواكبة التطورات بكافة أشكالها، لذا فقد حرصت بشكل خاص على إعداد دراسة شاملة عن التخصصات المطلوبة لسوق العمل الإماراتي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، بهدف إرشاد الطلبة أكاديميًا ومهنيًا لاختيار التخصص بما يواكب التغيرات التكنولوجية العالمية المتسارعة. بالإضافة إلى تسهيل إيجاد فرص عمل للخريجين الجدد على اختلاف تخصصاتهم من خلال تزويدهم بالمهارات والخبرات التي يتطلبها سوق العمل.


القطاعات الإماراتية الأكثر توظيفًا للخريجين الجدد في 2022

أشار الاستطلاع الذي أجراه موقع التوظيف الإلكتروني «بيت. كوم» ووكالة أبحاث السوق «يوجوف» مؤخرًا إلى أن القطاعات التي توفر أكثر الوظائف المطلوبة في سوق العمل للخريجين الجدد في الإمارات لعام 2022 تضم ما يلي:

1. قطاعات الإعلان والتسويق والعلاقات العامة:

كشفت الدراسة الأخيرة أن مجالات الإعلان والتسويق والعلاقات العامة في الإمارات العربية المتحدة توفر فرص عمل للخريجين الجدد أكثر من أي قطاع آخر، بما يعادل نسبة 24%. كما أن هذه القطاعات برزت بنسبة 19% كالأكثر جاذبية للخريجين من وجهة نظر مهنية.

2. قطاع الهندسة والتصميم:

أظهرت الدراسات أيضًا أن مجال الهندسة يمثل 18% من القطاعات الأكثر تعيينًا للخريجين الجدد، والأكثر جاذبية لهم. كما أن هناك عدد كبير من التخصصات الهندسية مما يتيح فرص خلق وظائف خريجين جدد بصورة كبيرة.

3. قطاع الخدمات المصرفية والمالية:

يُعد القطاع المالي الذي شهد مؤخرًا نموًا بنسبة 63٪ هو الأهم في أي شركة. فهو يوفر 14% من نسبة توظيف الخريجين الجدد في الإمارات وفقًا للدراسات، ويُعد ثالث أكثر القطاعات جذبًا للكفاءات المحلية بنسبة 17% لهذا العام.

4. قطاع الرعاية الصحية والخدمات الطبية:

يُعتبر العمل في المجال الطبي مهم للغاية، حيث أن هدف دولة الإمارات النهائي هو رعاية شعبها، كما أن الرعاية الصحية ضرورية للحفاظ على إنجازات الدولة. فيعمل قطاع الرعاية الصحية والخدمات الطبية على تعيين الخريجين الجدد بنسبة 14% هذا العام.

حقق سوق العمل الإماراتي انتعاشًا قويًا من التباطؤ الناجم عن فيروس كورونا، بمساعدة الإجراءات المالية والنقدية التي اتخذتها الحكومة. ولكن كان تأثير الجائحة واضحًا للغاية على كافة مجالات الحياة، حيث أكد بصورة واضحة على أهمية عدة تخصصات جامعية مطلوبة في سوق العمل الإماراتي بشكل كبير، مثل الهندسة، والتخصصات الطبية، والتخصصات التربوية والتعليمية، وتقنيات المعلومات، وإدارة الأعمال، والدراسات القانونية. كما أنه أتاح المجال للعديد من التخصصات الأخرى بما في ذلك الذكاء الاصطناعي، وعلوم الأوبئة، وإدارة الأزمات، وتخصصات الأمن الغذائي، والتجارة الرقمية، والهندسة البيولوجية، وأخيرًا التسويق الرقمي.

دور معرض توظيف 2022 في تمكين الخريجين الجدد


يقوم معرض توظيف بتأهيل الشباب لسوق العمل من خلال توفير المميزات التالية: 

1. ورش عمل تهدف إلى تزويد جيل الشباب الإماراتي بالمعارف والمهارات المعرفيّة اللازمة التي يحتاجها للنجاح. فيتلقى الخريج أهم النصائح حول المسار الوظيفي من خبراء في القطاع، مما يتيح له تعزيز مميزاته التنافسية. تتضمن تلك الورش جلسات تدريب الخريجين حول إنشاء السير الذاتية، والترويج للمسار الوظيفي، وتقديم طلبات عمل فعّالة، وإتقان مهارات إجراء المقابلات، وأكثر.

2. مبادرة "بايونير" التي لا تعمل على وضع الخريجين تحت دائرة الضوء في عالم الأعمال فحسب، بل وتهدف أيضًا إلى ربط الشركات أو المشاريع التي تواجه تحديات وصعوبات بمجموعة من جيل الشباب الإماراتي الذين يتحلون بالطموح ويتمتعون بعقلية ريادة الأعمال.

3. منصّة التمكين التي توفر حلقات نقاش متنوعة مع متحدثين رئيسيين مُلهمين في مختلف الصناعات حول التطوير الوظيفي، بالإضافة إلى عروض تفاعلية قيّمة مخصّصة لمواطني دولة الإمارات الراغبين في الارتقاء بحياتهم المهنية إلى مستوى أفضل.

شارك في معرضنا القادم من 14 إلى 16 نوفمبر 2022 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، واغتنم فرصة التواصل مع الشركات التي تسعى لتعيين الخريجين الجدد عبر الالتقاء بأبرز خبراء القطاع ومديري الموارد البشرية وممثلي الشركات وأهم الشخصيات المؤثّرة داخل الإمارات التي ستساعدك على تطوير الأداء الوظيفي وبالتالي العثور على الوظائف المناسبة بطريقة أسهل.

سارع بالمشاركة في معرض "توظيف" 2022 وابدأ رحلتك في بناء مسار وظيفي ناجح في الإمارات اليوم!

تعرف معنا على أهمية التوطين في الإمارات، والدور الذي يلعبه في بناء مستقبل واقتصاد الدولة من هنا.